رئيسيه المنتدى ال بيت رسول الله رد الشبهات عن رسول الله صحابه رسول الله صفحتنا على الفيس بوك
العودة   الدفاع عن الجناب المحمدي > الدفاع عن الجناب النبوي > الكمال المحمدي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-14-2011, 08:24 PM
الصورة الرمزية أبوهاشم الشريف
أبوهاشم الشريف أبوهاشم الشريف غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 45
افتراضي وجوب نسبة السيادة لسيدنا رسول الله

يجب اطلاق لفظ السيادة الى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قبل ذكر اسمه الشريف فى جميع الأوقات والأحوال
الأدلة من السنة النبوية
:
* الدليل الأول :- أن النبي صلى الله عليه وسلم أثبت لنفسه السيادة وأخبر بهذا للإيمان به والعمل بمقتضاه ، وهو اعتقاد سيادته والتلفظ بها ، وموضع التلفظ عند ذكر اسمه الشريف جرى عرف جميع الخلق على هذا ، وطرق حديث السيادة هي :-
*أَنَا سَيِّدُ النَّاسِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ …… * وله أربع طرق وهو عند البخاري ومسلم والترمذي وأحمد والدارمي .
*أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ فَخْر ……… * وله خمسة طرق وهو عند الإمام أحمد وغيره.
*أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلَا فَخْرَ ………… * وله 11 طريقا وهو عند الحاكم في المستدرك .
*أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلاَ فَخْرَ ، آَدَمُ تَحْتَ لِوَائِي وَلاَ فَخْر ……… * وله أربع طرق .
*أَنَا سَيِّدُ المؤمنين إذا بعثوا ………… *
*إِنَّكَ سَيِّدُ الْمُرْسَلِينَ وَإِمَامُ الْمُتَّقِين ………* البزار والبغوي وابن قانع وابن عدي وابن عساكر.
*أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ ، وَعَلِيٌّ سَيِّدُ الْعَرَب ……… *وله54 طريق وهو عند الحاكم في المستدرك .
*أَنَا سَيِّدُ الْقَوْمِ يَوْمَ الْقِيَامَة ……… البخاري ومسلم والترمذي ، وله 20 طريقا.
*كل ما سبق يفيد العلم اليقيني القطعي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أنَا سَيِّد ……وأنه مولى كل مؤمن ومؤمنة
*إذا الإيمان بذلك فرض واجب وحتم لازم ولا يتم إلا بالنطق به .


الدليل الثاني :- أنه صلى الله عليه وسلم أمر أن يقال له سيد :
*عَنْ مُطَرِّفِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الشِّخِّيرِ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ وَفَدَ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي رَهْطٍ مِنْ بَنِي عَامِرٍ.. قَال : فَأَتَيْنَاهُ فَسَلَّمْنَا عَلَيْهِ فَقُلْنَا : أَنْتَ وَلِيُّنَا ، وَأَنْتَ سَيِّدُنَا ، وَأَنْتَ أَطْوَلُ عَلَيْنَا .. قَالَ يُونُسُ : وَأَنْتَ أَطْوَلُ عَلَيْنَا طَوْلاً ، وَأَنْتَ أَفْضَلُنَا عَلَيْنَا فَضْلاً ، وَأَنْتَ الْجَفْنَةُ الْغَرَّاءُ ..فَقَال { قُولُوا قَوْلَكُمْ وَلاَ يَسْتَجِرَّنَّكُمُ الشَّيْطَان }قَالَ وَرُبَّمَا قَال { وَلاَ يَسْتَهْوِيَنَّكُمْ } * رواه أحمد.
*عَنْ مُطَرِّفٍ قَالَ : قَالَ أَبِي : انْطَلَقْتُ فِي وَفْدِ بَنِي عَامِرٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْنَا : أَنْتَ سَيِّدُنَا فَقَال { السَّيِّدُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى } قُلْنَا : وَأَفْضَلُنَا فَضْلاً ، وَأَعْظَمُنَا طَوْلاً .. فَقَال { قُولُوا بِقَوْلِكُمْ أَوْ بَعْضِ قَوْلِكُمْ وَلاَ يَسْتَجْرِيَنَّكُمُ الشَّيْطَان }* رواه أبو داود.
- فقول النبي صلى الله عليه وسلم{ قولوا بقولكم } أمر لهم أن يقولوا : سيدنا بعد أن عرف المعنى الذي قصدوه ؛ لأن السيد لها معنى لا يجوز أن يطلق على مخلوق ، فلمّا عينوا المعنى الذي قصدوه وهو الأفضل أجازه لهم .


الدليل الثالث :- أنه صلى الله عليه وسلم أشار إلى الأمر بالسيادة لذاته الشريفة والانتقاد على من يذكر اسمه الشريف بدون سيادة :
*عن جابر بن عبد الله : صعد الرسول على المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال { مَنْ أَنَا } قلنا رسول الله ..
قال { نَعَمْ.. وَلَكِنْ مَنْ أَنَا }
قلنا : محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ،
قال { أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلاَ فَخْر } رواه الحاكم في المستدرك وله 11 طريق .
• فكأنه قال لهم : لما لا تقولوا سيدنا محمد فأنا سيد ولد آدم ولا فخر .


الدليل الرابع :- أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بتعظيم مطلق اسمه ونهى عن سب الاسم :
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ) مَنْ وُلِدَ لَهُ مَوْلُودٌ فَسَمَّاهُ مُحَمَّداً تَبَرُّكاً بِي كَانَ هُوَ وَمَوْلُودُهُ فِي الْجَنَّة ( ابن عساكر عن أبي أمامه الباهلى.
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ) مَنْ تَسَمَّى بِاسْمِي يَرْجُو بَرَكَتِي غَدَتْ عَلَيْهِ الْبَرَكَةُ وَرَاحَتْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَة ( ابن أبي عاصم .

* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم) إِذَا سَمَّيْتُمْ مُحَمَّداً فَلاَ تَضْرِبُوهُ وَلاَ تَحْرِمُوه (
الطبراني
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ) تسَمونَ أَوْلاَدَكُمْ مُحَمَّداً ثُمَّ تَلْعَنُونَهُمْ (
الحاكم والبزار وابن عدي وأبو يعلى.
*قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مَا ضَرَّ أَحَدَكُمْ أَنْ يَكُونَ فِي بَيْتِهِ مُحَمَّدٌ وَمُحَمَّدَانِ وَثَلاَثَة ) القاضي عياض.
• قال رسول الله صلى الله عليه وسلم )منْ وُلِدَ لَهُ ثَلاَثَةٌ فَلَمْ يُسَمِّ أَحَدَهُمْ مُحَمَّداً فَقَدْ جَهِل(
الطبراني .
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ) يوقفُ عَبْدَانِ بَيْنَ يَدَيِ اللهِ تَعَالَى فَيُؤْمَرُ بِهِمَا إِلَى الْجَنَّةِ فَيَقُولاَنِ : رَبَّنَا.. بِمَا اسْتَأْهَلْنَا الْجَنَّةَ وَلَمْ نَعْمَلْ عَمَلاً تُجَازِينَا بِهِ الْجَنَّةَ ؟ فَيَقُولُ اللهُ تَعَالَى ادْخُلاَ الْجَنَّةَ فَإِنِّي آلَيْتُ عَلَى نَفْسِي أَنْ لاَ يَدْخُلَ النَّارَ مَنِ اسْمُهُ أَحْمَدُ وَلاَ مُحَمَّد (
القسطلاني في المواهب .
* عن جعفر بن محمد عن أبيه قال : إذا كان يوم القيامة نادى مناد : ألاَ لِيَقُمْ من اسمه محمد فليدخل الجنة لكرامة اسمه صلى الله عليه وسلم.. القاضي عياض .
* عن مالك قال : سمعت أهل مكة يقولون : ما من بيت فيه اسم محمد إلا نما ورزقوا ورزق جيرانهم.. ابن القاسم وابن وهب .
- بما أنه قد ثبت تعظيم من اسمه محمد والنهي عن سبه احتراما لمن سمى به صلى الله عليه وسلم إذاً تعظيم اسمه الشريف بالسيادة مطلوب ، والتخصيص في ترك السيادة في الأذان والإقامة والصلاة لا دليل عليه فيبقى على العموم .

الدليل الخامس :- أن النبي صلى الله عليه وسلم خَوطب بـ"يا سيدي" فأقرّ عليه وسكت .
*عن الرَّبَابُ وَقَالَ يُونُسُ فِي حَدِيثِهِ قَالَتْ : سَمِعْتُ سَهْلَ بْنَ حُنَيْفٍ يَقُول : مَرَرْنَا بِسَيْلٍ فَدَخَلْتُ فَاغْتَسَلْتُ مِنْهُ فَخَرَجْتُ مَحْمُومًا فَنُمِيَ ذَلِكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَال { مُرُوا أَبَا ثَابِتٍ يَتَعَوَّذ } قُلْتُ : يَا سَيِّدِي وَالرُّقَى صَالِحَةٌ ؟ قَال { لاَ رُقْيَةَ إِلاَّ فِي نَفْسٍ أَوْ حُمَةٍ أَوْ لَدْغَةٍ } قَالَ عَفَّانُ : النَّظْرَةُ وَاللَّدْغَةُ وَالْحُمَةُ * رواه أحمد وأبو داود والنسائي في السنن الكبرى والكنى.
- فإقراره صلى الله عليه وسلم من قال له :"يا سيدي" أنه محبوب مرغوب فيه .
فينبغي ويتأكد ذكره بالسيادة كلما ذكر وتخصيص الأذان والإقامة والصلاة بتركها لا دليل عليه ، فهو على عمومه .

الدليل السادس :-
*مع الأدلة السابقة ، لم يرد النهي عن السيادة أصلاً لا في الأذان ولا الإقامة ولا في الصلاة ولا في غيرها ، أما حديث ( لا تسيدونى في الصلاة ) فاتفق الحفاظ وأئمة الحديث على وضعه كالسخاوي والسيوطي والجلال المحلي وابن حجر الهيثمي والمالكية والشافعية والحنفية .

الدليل السابع :-
*وعلى فرض ورود النهي فالأدب مقدم على الامتثال كما تقدمت دلائله .

الدليل الثامن :- أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يُنادي الرجل أباه باسمه:
- عن أبي هريرة رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً معه غلام فقال للغلام { مَنْ هَذَا }
قال : أبي..
قال { فَلاَ تَمْشِ أَمَامَهُ ، وَلاَ تَسْتَسِبَّ لَهُ ، وَلاَ تَجْلِسْ قَبْلَهُ ، وَلاَ تَدْعُهُ بِاسْمِه } ابن السني .
فإذا كان هذا للأب فالنبي أولى ؛ فلا نناديه باسمه المجرد ، ولا نذكره كذلك إلا مقروناً بلقب التشريف والتكريم وهو السيد والمولى ورسول الله ونبي الله ، وإذا ثبت هذا له صلى الله عليه وسلم فلا يجوز تخصيص ذكره بذلك في وقت دون وقت فالأذان والإقامة والصلاة وغيرها سواء.
الدليل التاسع :- أن النبي كان يحب أن يدعى الرجل بأحب أسمائه إليه ؛ بل ويستحب مخاطبة أهل الفضل بأحب الكنى ، وهذا مما هو معلوم .
• فإذا ثبت هذا في حق أهل الفضل بل ومطلق الناس فالنبي صلى الله عليه وسلم أولى .
• وأفضل الألقاب هو السيادة مع النبوة والرسالة في كل مكان وقع فيه ذكره ، لا فرق بين الأذان والصلاة وغيرها .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-25-2011, 09:40 PM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 8
افتراضي

هو سيدنا وسيد كل من لله عليه سيادة
صلى الله عليه وآله وسلم
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-25-2011, 09:42 PM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 8
افتراضي

هو سيدنا وسيد كل من لله عليه سيادة
صلى الله عليه وآله وسلم
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-25-2011, 10:04 PM
احمد نوبى احمد نوبى غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 5
افتراضي

اللهم صل على سيد الاولين والاخرين
ومحبوب رب العالمين
صلى الله عليه وآله وسلم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:31 PM.


noor nabi